16 ديسمبر 2019

وزير النقل يتفقد أعمال تنفيذ محطة عدلي منصور التبادلية التي تعتبر نموذجا للنقل متعدد الوسائط

قام الفريق مهندس كامل الوزير وزير النقل بجولة تفقدية لمتابعة معدلات تنفيذ مشروع القطار المكهرب ( السلام / العاصمة الإدارية / العاشر من رمضان ) وعقد اجتماعا موسعا في محطة عدلي منصور التبادلية مع الشركات المنفذة للمشروع بحضور الدكتور عصام والي رئيس هيئة الأنفاق والمهندسة إيمان سليمان عضو مجلس إدارة المقاولون العرب والمهندس أحمد شوقي المدير التجاري للتحالف والمهندس عبد الحى بدوى مدير المشروع من قبل إدارة الكباري بشركة المقاولون العرب. في بداية اللقاء أكد الوزير على أهمية المشروع في تسهيل تنقل المواطنين خاصة مع الأهتمام الكبير الذي توليه الحكومة المصرية ممثلة في وزارة النقل بتعظيم منظومة النقل الجماعي سواء داخل القاهرة الكبرى أو من القاهرة إلى المدن الجديدة. ثم استعرض الوزير موقف التصميمات والتعاقدات الخاصة بالمحطات وأعمال الجسر والأسوار والورشة ومتابعاً للموقف التنفيذي للمحطات والكباري والأنفاق وجسر السكة حيث تم تقسيم المشروع إلى 10قطاعات و6كباري للقطارات و4 كباري للسيارات وعدد 2 نفق كباري بإجمالي 12 محطة . ووجه وزير النقل بضرورة العمل على مدار الساعة والإلتزام بالجدول الزمني المحدد ,كما استعرض وزير النقل المخطط الخاص بمحطة عدلي منصور التي ستربط بين نهاية المرحلة الرابعة للخط الثالث للمترو وبداية القطار الكهربائي وتعتبر نموذجا للنقل متعدد الوسائط مضيفاً أن المحطة ستساهم في تبادل الخدمة لركاب شرق القاهرة ومُدن العبور والشروق وبدر والعاشر من رمضان والسلام والقادمين من محافظتي الإسماعيلية والشرقية ومدينتي الزقازيق وبلبيس ,مضيفاً أن منطقة السلام المُحيطة بالمحطة تُعتبر من المناطق الحيوية والتي تُعتبر مركز لوسائل النقل المختلفة ، ولذلك عند البدء في التصميم تم الأخذ في الإعتبار تطوير المنطقة المُحيطة وتخطيطها حيث تم تصميم عدة مواقف سطحية لسيارات الأجرة وسيارات الملاكي إضافة إلى منطقة إستثمارية تجارية ومساحات خضراء على مساحة لافتاً إلى أن المحطة تعتبر إمتداداً للمرحلة الرابعة من الخط الثالث للمترو للربط مع مطار القاهرة ، وجاري حالياً دراسة المسار ومواقع المحطات .

مجلة المقاولون العرب

التقارير السنوية